الهلال الرياضي الناظوري يعود من تنجداد بتعادل ثمين

المحلية
الهلال الرياضي الناظوري يعود من تنجداد بتعادل ثمين

سافر فريق الهلال الرياضي الناظوري لمدينة تنجداد وذلك لإجراء مقابلة ضد الفريق المحلي وفاق تنجداد ضمن منافسة القسم الوطني الأول هواة الدورة 19 -شطر الشرق-.

يوم الأحد 21 فبراير جرت المقابلة بالملعب البلدي ، بقيادة الحكام كل من سميري مصطفى ، أجغال عبد الواحد وكتابري كمال من عصبة الدار البيضاء أما  مندوب المقابلة بهل عبد الرحيم من مولاي ادريس زرهون.

وقد دخل السيد مصطفى الراضي في المقابلة بالتشكيلة التالية : محمد كعداوي، إدريس لحريشي، رضوان الشركي، عمر سراجي، عبد الرحيم بونافوس، سعيد الحمدوشي، محمد الغالي، عصام جاب الناصر، شريف لمين، خالد هيدان و هشام خيي وفي دكة البلاء كل من المنصوري سفيان، مصطفى أمسيف، طارق هرواش، أعراب حميد، الذهبي محمد، يوسف رشدي و حضراني محمد.

في الشوط الأول دخل الفريقين بأعصاب متوترة فالمتستضيف يلعب في أرضه و بين جماهيره يريد إرضاءهم أما المستضاف يريد الحفاظ على الصدارة و الإبتعاد عن الملاحقين ، حيث كانت المحاولات من طرف الفريقين متكافئة و من أبرزها عرضية خطيرة للهلال الناظوري في الدقيقة 25 تصطدم بأحد لاعبي الدفاع التنجدادي و تخرج ركنية و بعد دقيقتين رأسية من هشام خيي لكن لم تكن مركزة جيدا و قام الفريق المحلي بعدة هجمات خطيرا إلا أن تمكن من التفوق و سجلوا الهدف الأول في الدقيقة 32 من زمن المبارة و قبل نهاية الشوط بقليل قام الهلال بهجمة خطيرة لكن باءت بالفشل.

في الشوط الثاني في الدقيقة الرابعة من بدايته تمكن الهلال الرياضي الناظوري من إدراك التعادل بواسطة اللاعب عصام جاب الناصر. و إستمر أصحاب بالضغط و الإعتماد على الهجمات المرتدة ففي الدقيقة 57 إنفرد لاعب تنجداد بالحارس لكن بتسديدة خارج المرمى وتقريبا قبل إنتهاء الشوط الثاني بقليل تسديدة عالية من مهاجم تنجداد لكن فوق العارضة. وقد أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه لاعب الوفاق لشتمه له و هكذا إنتهى اللقاء بالتعادل 1-1 وحصد الهلال الرياضي الناظوري النقطة الثمينة جعلته المتصدر.

أما بالنسبة للجمهور التنجدادي لم يصدق النتيجة على أن فريقهم قد تعادل فثارت ثائرتهم و بدؤوا يرشقون لاعبي الهلال الرياضي الناظوري و الحكام حتى طاقم سبور ناظور لم يسلم من هذا الإعتداء رغم أن هذا الأخير كان يضرب به المثل في الإنضباط و الأخلاق العالية و إحترام الضيف في تشجيع فريقهم .

دار اللقاء في جو حماسي أخوي بين لاعبي الفريقين إلا أن الجمهور و المكتب المسير التنجدادي عكروا اللقاء في الأخير، و مرة أخرى أتساءل كيف يعقل أن فريقا قطع مسافة 800 كلم تقريبا من أجل مبارة كرة القدم و بعد ذلك في الأخير يُكَرَّمُ رشقا بالحجارة ؟ و هل هذه هي الروح الرياضية ؟؟

قبل المبارة

إنتهاء المبارة

الصور

SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM
SPORTNADOR.COM

الاخبار العاجلة