بعد فُقدان بَريقِه في الإمارات.. هل يعود السعيدي إلى أوروبا في “المِركاتو” الشّتوي؟

zarioh201025 أكتوبر 2016آخر تحديث : منذ 6 سنوات
zarioh2010
العالميةالواجهة
بعد فُقدان بَريقِه في الإمارات.. هل يعود السعيدي إلى أوروبا في “المِركاتو” الشّتوي؟

في الوقت الذي كان ينتظر فيه الجميع مواصلة المحترف المغربي أسامة السعيدي التألق في الملاعب الأوربية، والبصم على مسيرة كروية مميزة، فاجأ متتبعيه بقرار الانتقال إلى الدوري الإماراتي، رغبة منه في تأمين مستقبله المادي، غير مبال بمستقبله الكروي، إذ تنبأ له الجميع آنذاك بالفشل لرغبته في دفن موهبته في مقبرة الخليج، وتركه الدوريين الهولندي والإنجليزي.

واختفى المغربي أسامة السعيدي، خلال الفترة الأخيرة عن الأنظار، بسبب خروجه من مفكرة مدرب نادي الأهلي الإماراتي، وعدم اقتناع المسؤولين بمردوده، إلا أنه فضل البقاء ضمن المجموعة دون اللعب أو المشاركة مع التوصل براتبه الشهري، رافضا جميع العروض التي توصل بها خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، كما أنه لم يشارك إلا في مباريات قليلة رفقة الفريق “الإماراتي”، بعد ضمه لمحترفين جدد.

واستفاق أسامة السعيدي أخيرا من نومه، مقررا استعادة بريقه الذي فقده في الإمارات خلال هذين الموسمين، إذ كشف اللاعب في تصريحات للصحافة الإماراتية، تناقلتها الصحافة المحلية، عن رغبته في مغادرة فريقه الحالي أهلي دبي الإماراتي، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، مؤكدا على أنه يطمح للعودة إلى الدوريات الأوروبية لاستعادة مستواه التقني، وهو ما يؤكد أن وجهته المستقبلية قد تكون أحد الأندية الأوروبية، في حال توصله بعروض، غير أن هذا الأمر يظل صعبا بعض الشيء بسبب اختفائه عن الأنظار لمدة ليست بالسهلة، وفقدانه لروح التنافسية، وهو ما انعكس عليه سلبا.

وسيكون على اللاعب الدولي أسامة السعيدي، العمل بجدية خلال الفترة المقبلة، قصد استعادة لياقته البدنية ومستواه السابق، بعد تجربة فاشلة في الإمارات، قصد العودة إلى الواجهة في الساحة الكروية، والظهور من جديد بقميص المنتخب الوطني الذي غاب عنه لمدة طويلة، وذلك في حال تمكنه من إقناع الناخب الوطني.

[xyz-ihs snippet=”Adsensecarre”]

الاخبار العاجلة