خطير : صراعات داخل مكتب شباب الريف بسبب “اختلالات مالية “

خطير : صراعات داخل مكتب شباب الريف بسبب “اختلالات مالية “

افادت مصادر عليمة ان المكتب المسير لفريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم يعرف صراعات حادة بين اعضائه نتيجة ما يعتبره البعض التدبير الغير المحكم للفريق، مما خلق نوع من عدم الاستقرار التقني و الاداري وسوء تدبير الموارد المالية للفريق، انتهت برحيل المدرب الفرنسي اضافة الى عدم توصل اللاعبين ولو بجزء من منحهم السنوية بالرغم ان الانفاق كان قياسيا بالنظر الى عدد المباريات التي اجرها الفريق خلال هذا الموسم.

و من جملة الاشياء التي فجرت الصراع داخل المكتب المسير لفارس الريف استقالة “نجيب اخنيش” من عضوية مكتب الجمعية المسيرة، قبل ايام قليلة و الذي كان يشغل منصب مستشار مما رجح فرضية عدم رضاه على طريقة التدبير، الا ان الامر كان بخلاف ذلك، حيث تبين ان الامر يتعلق بخطة لرفع راتب المعني بالامر من مليونين سنتيم للشهر الى اربعة ملايين.

وحسب ذات المصادر فان  “اخنيش” كان يتقاضى مليوني سنتيم شهريا رغم انه كان عضوا بالمكتب المسير مما يتنافى مع القوانين الجاري بها العمل، ليتم تدارك الخطأ الجسيم بالاستقالة من المكتب وتعيينه مديرا رياضيا للفريق مقابل اربعة ملايين سنتيم للشهر مع العلم ان هذا المنصب لا يوجد الا لدى الاندية و ليس عند الجمعيات الرياضية.

وكشفت المصادر ان العقد الذي ابرمه المكتب مع العضو المستقيل، لم يتم ارساله للجامعة الملكية لكرة القدم، مما جعل بعض اعضاء المكتب المسير يرفعون اصواتهم في وجه الرئيس يتهمونه بارتكاب  “الخروقات” التي سيذهب ضحيتها الفريق الاول للريفيين واحلام مشجعيه.

وأشارت ان مدرب الفريق قدم استقالته بسبب التعليمات التي كان يتلقاها من احد اعضاء المكتب المسير الذي يكسب اموالا كبيرة من نسبة الارباح التي يجنيها من عقود اللاعبين القادمين من اوربا وكذا الاطر الفنية الاجنبية التي تعاقد معها الفريق من خلال شركة لتسويق اللاعبين يوجد مقرها بفرنسا.

وفي السياق ذاته عملت شبكة دليل الريف، ان اعضاء المكتب المسير للفريق يتداولون مؤخرا معطيات تفيد بقدوم لجنة ادارية تختص في التدقيق مالية الجمعيات، قصد افتحاص مالية الفريق بشبهة وجود اختلالات في تدبير الموارد المالية للفريق، خلال السنوات الاخيرة.

و للاشار فان لاعبي فريق شباب الريف لم يتوصلوا بعد بمنحهم السنوية اضافة الى الالتزامات العالقة على الفريق بالرغم من انفاق الفريق لما يقارب المليار سنتيم منذ بداية الاستعداد لهذا الموسم الكروي الذي ينذر بنهاية “درماتيكية “لفارس الريف، في الوقت الذي يتحدث فيه البعض عن اداء الفريق فواتير الاقامة باحد الفنادق لاشخاص لا علاقة لهم بكرة القدم.

[xyz-ihs snippet=”Adsensecarre”]

الاخبار العاجلة