ريال مدريد يخطف الصدارة من البارسا بعد فوزه على اشبيلية

ADILO
العالمية
ريال مدريد يخطف الصدارة من البارسا بعد فوزه على اشبيلية

على ملعب سانتياغو برنابيو الذي امتلأت مدرجاته بجمهور وصل إلى 75 ألف متفرج، تجنب ريال مدريد الخسارة وحول تخلفه بهدفين نظيفين إلى فوز في الوقت البدل عن ضائع 3-2.

واهتزت شباك الفريق الملكي لأول مرة حين قدم لاعب وسطه الدولي تشابي الونسو هدية مجانية للضيوف عندما حاول أبعاد كرة من داخل المنطقة فتحولت خطأ إلى مرمى  الحارس ايكر كاسياس (10).

وكاد الونسو يكفر عن ذنبه بتسديدة قوية من خارج المنطقة استقرت في أحضان الحارس اندريس بالوب (21)، ونفذ البرتغالي كريستيانو رونالدو ركلة حرة من خارج المنطقة على رأس البرازيلي ريكارو كاكا مرت بجانب القائم الأيمن (24)، وتصدى بالوب لقذيفة البرازيلي مارسيلو وحولها إلى ركنية لم تثمر (26).

ونجح بالوب من جديد في التصدي لكرتي رونالدو (34) والأرجنتيني غونزالو هيغواين (36).

وفي الشوط الثاني، تابع بالوب تألقه وحرم رونالدو وكاكا من أكثر من فرصة، وحصل اشبيليه على ركلة حرة نفذها الصربي ايفيكا دراغوتينوفيتش قوسية خادعة لم ينتبه  إليها أحد ظنا من الجميع انه سيلعب الكرة إلى احد زملائه حتى كاسياس الذي ارتمى متأخراً فسكنت شباكه (52).

ودفع مدرب ريال مدريد التشيلي مانويل بيليغريني بالهولندي رافائيل فان در فارت وغوتي مكان الفارو اربيلوا والفرنسي لاسانا ديارا (55)، وقلص رونالدو الفارق بعد تمريرة أمامية ارتطمت منها الكرة بقدمي مدافعين وتهيأت أمام البرتغالي الذي تابعها في الشباك مسجلاً هدفه الرابع عشر (60).

وحصل ريال مدريد على ركلة حرة نفذها فان در فارت وارتقى لها سيرجيو راموس برأسه وأسقطها في الزاوية اليسرى لبالوب مدركا التعادل (64).

وأرسل رونالدو كرة عرضية خطرة من الجهة اليمنى فشل هيغواين وراموس في إيداعها الشباك (67)، وحاول البرتغالي مرة جديدة واقترب من تسجيل الهدف الثالث لفريقه لولا براعة بالوب (70).

وأدخل بيليغريني القائد راوول غونزاليز بدلاً من كاكا (75)، ووقف الحظ إلى جانب بالوب عدة مرات قبل أن يتمكن فان در فارت من تسجيل هدف الفوز من كرة مرتدة من  الحارس وهو على مسافة تقل عن مترين من الشباك (90+1).

 ملخص واهداف اللقاء

 

الاخبار العاجلة