شباب الدريوش ينهزم بتنجداد

ADILO
المحلية
شباب الدريوش ينهزم بتنجداد

عاد فريق شباب الدريوش منهزما بهدفين لهدف واحد من تنجداد بعد رحلة قضاها بمدينة تنغير  السياحية مند يوم الخميس في أجواء وطبيعة خلابة  اكتشف من خلالها تقاليد المنطقة  وسحر الطبيعة التي تمتاز بها مدينة تينغير متوجها يوم السبت إلى تنجداد حيث  لعب مقابلته ضد فريق  وفاق تنجداد بالملعب البلدي للمدينة  برسم الدورة 23 من البطولة الوطنية  للقسم الأول هواة في جو معتدل وأمام جمهور لابأس به  حضر لمساندة فريقه المحلي

مع بداية المقابلة اندفع المحليون إلى الهجوم في  محاولة لتسجيل الهدف الأول فكانت الرغبة أكيدة  ولم يتأخر المبتغى إلا دقائق لتعلن الدقيقة12 هدف للوفاق عن طريق اللاعب يوسف أعوان بقدفة  بديعة أسكنها في  شباك محمد الوكيلي بعد ارتباك بين المدافعين الشركي وحكيم معلنا الهدف الأول لتنجداد ،  بعد ذلك انتضر الجميع رد فعل الشباب  ولكن المسيرة الحملات استمرت وسط  دهول المدرب سعيد الوكيلي الذي  كان يرى لاعبيه تائهون وسط الميدان كأنهم يلعبون أولى مباراتهم في البطولة ، واستمر زحف فريق تنجداد نحو الهجوم  وكاد أن يعمق الفارق اللاعب أعوان بقدفة اصطدمت بالعارضة بعدها أتيحت فرصة سانحة للتعديل النتيجة أضاعها سعيد العجاوي أمام استغراب مدربه.

وفي الوقت الذي كان يتأهب الحكم لانهاء الشوط الاول ودائما خطأ في الدفاع  تستقر الكرة أمام اللاعب عز الدين الطهراوي الذي سددها بنجاح إلى المرمى معلنا الهدف الثاني للوفاق لينتهي الشوط الاول بنتيجة 2/0.

بداية الشوط الثاني يوسف المتوكل ينفرد بالحارس  لحبيب  فيتسلمه الكرة في يديه أكثر من  قدفها  إلى الشباك . الدقيقة 59 ومرة أخرى سوء تفاهم  بين الشركي وحكيم  تمر الكرة إلى اللاعب المتألق يوسف أعوان  ينفرد بالحارس وببراعة يتصدى لها الحارس الوكيلي يردها  الاجنبي  مالك ديالو تمر فوق العارضة  الدقيقة 64 المدرب سعيد الوكيلي يصرخ على القندوسي لإبعاد الكرة  القندوسي يحاول المراوغة  ويسلمها للمهاجم  وبقليل من الحظ كاد أن يضيف الهدف الثالث. ضياع  القندوسي وعاطف وسط الميدان زاد من ارتباك الشركي وحكيم في الدفاع  فيما سعيد العجاوي لم  يعد يعرف مكانه في المربع وبقي المتوكل وحيدا وسط دفاع متماسك وحارس عملاق إسمه لحبيب سلامي الذي كان يعترض كل كرات عبد السلام من اليمين .بعد دخول عمر البلغيتي مكان العجاوي عرف هجوم الشباب انتعاشة قوة  وعاد الشباب إلى قوته الحقيقة بعد لمسات أجراها  مدرب الشباب بتقديم حكيم بوخريص لدعم خط الهجوم ودخول بنعواد أصبحت الخطورة تظهر في هجوم الشباب ليأتي  هدف الشباب متأخرا جدا  برأسية هشام كقطعة ثلج أسكتت من كانوا يهتفون في المدرجات وتتوالى حملات الشباب اتجاه مرمى تنجداد  في الوقت بدل الضائع الذي لم يكون أكثر من دقيقتين ليعلن السيد بقاص محمد نهاية المقابلة بتفوق وفاق تنجداد  على شباب الدريوش ب2/1.

أدار هذا اللقاء  طاقم التحكيم المتكون من السيد بقاص محمد وادريس اسلما وادريس الدهبي المراقب السيد عبد الرحيم   أمراني، كما عرفت مضايقات من طرف الجمهور لعناصر الشباب  بالشتم واعتراض طريقهم قبل أن يتدخل لاعبي وفاق تنجداد لحماية الشباب بكل روح رياضية  وكان التحكيم في المستوى  بقيادة السيد بقاص محمد.

مراسلي سبور ناظور/ تقرير: الحسن بلال

 تصوير: فريد العيطا

 

           sta75204 - سبورناظور

sta75222 - سبورناظور

sta75224 - سبورناظور

sta75263 - سبورناظور

sta75274 - سبورناظور

sta75275 - سبورناظور

sta75277 - سبورناظور

sta75278 - سبورناظور

sta75280 - سبورناظور

sta75295 - سبورناظور

sta75301 - سبورناظور

sta75310 - سبورناظور

 

 

الاخبار العاجلة