شباب الريف يستمر في عقدة التعادلات بتعادله أمام المتصدر اولمبيك اخريبكة سلبا

elmaliki_86
المحليةالوطنية
شباب الريف يستمر في عقدة التعادلات بتعادله أمام المتصدر اولمبيك اخريبكة سلبا

لم يقلل عبد القادر يومير مدرب شباب الريف الحسيمي،  من قيمة النقطة التي حصل عليها فريقه من تعادله دون أهداف ضد أولمبيك خريبكة، في المباراة التي جمعتهما اليوم ( السبت ) في ملعب الفوسفاط، برسم الدورة الثالثة عشرة من بطولة القسم الأول. وبدا يومير سعيدا وهو يتحدث لممثلي وسائل الإعلام، معتبرا المباراة غلب عليها النهج التكتيكي، وأن فريقه ضيع فرصا للإحراز، وهو في حاجة إلى متمم للعمليات. ووجد أولمبيك خريكة صعوبة كبيرة في تجاوز شباب الريف الحسيمة، واكتفى بالتعادل. وأنقذ عبد الإله باكي فريقه من هدف محقق، كاد يحرزه اللاعب بكر الهلالي في الدقيقة 24 من الجولة الأولى، حين تصدى لتسديدة الأخير بعد خطأ في التغطية الدفاعية. ورد سلمان ولد الحاج بعد خمس دقائق، بضربة رأسية كادت تمنح الامتياز لشباب الريف، غيرأن ضربته كانت محادية لمرمى أحمد محمادينا. وأشرك يوسف لمريني اللعب سربوت عمر، بعد إصابة إبراهيم أوشريف، في وقت عمد فيه عبد القادريومير إلى تغيير واحد، بإدخاله اللاعب عبد الحق الطلحاوي بديلا لكريم مفتال الذي أنذره حكم المباراة عبد العالي الزاداني، إلى جانب محسن جبيلو، وزكريا امزيل من الفريق المضيف. كما اضطر لمريني إلى إشراك رمزي بديلا للعسكري، لتنتهي الجولة الأولى بدون أهداف. وغير يومير نهجه التكتيكي في الجولة الثانية، واكتفى بنهج خطة دفاعية، للحفاظ على نتيجة التعادل. وأشرك ياسين الرمش وبلال مكري بديلين لأمين بناي وأشرف العربي، غير أن ذلك لم يعط أي نفس جديد لعناصر الفريق الحسيمي. وكانت الحملات الخجولة التي قام بها لاعبو الفريق الحسيمي تقبر على مشارف مربع العمليات، في وقت أبان فيه مدافعو شباب الريف القتالية، في الذود عن مرماهم، بقيادة ربيع هوبري وماكاسا. وأنذر حكم المباراة في الجولة الثانية كلا من بكر الهلالي من خريبكة، وياسين الرمش وعبد الإلاه باكي من شباب الحسيمة، لتنتهي المباراة بلا غالب ولا مغلوب

نوادي الريف

1110 - سبورناظور87 - سبورناظور59 - سبورناظور413 - سبورناظور220 - سبورناظور

الاخبار العاجلة