صحف برشلونة تتوج البيب تيم ومدريد تودع بيللغريني

elmaliki_86
العالمية
صحف برشلونة تتوج البيب تيم ومدريد تودع بيللغريني

الصحف المناصرة لفريق برشلونة تحتفل بلقب الليغا وتصف فريقها بأنه أفضل بطل دوري في التاريخ وصحف مدريد تودع المدير الفني التشيلي للفريق مانويل بيللغريني بخروجه خالي.

608577 7450768 317 238 - سبورناظور

أحتفلت الصحف المناصرة لفريق برشلونة بلقب الليغا رقم 20، ووصفت فريقها بأنه أفضل بطل دوري في التاريخ، وصحف مدريد تودع المدير الفني التشيلي للفريق مانويل بيللغريني بخروجه خالي الوفاض من الموسم.

أفضل بطل دوري في التاريخ

ووضعت صحيفة سبورت صورة لاعبي البارسا في إحتفالتهم التي أعقبت مبارتهم مع بلد الوليد مع عنوان عريض يقول “أفضل بطل في التاريخ”، مشيرة إلى فوز النادي الكاتالوني بقلب الليغا محرزاً رقماً قياسياً من النقاط وصل إلى الرقم 99.

وبدأت الصحف الإسبانية في إطلاق لقب “البيب تيم” على فريق البارسا الحالي، في إشارة إلى لاعبي المدير الفني بيب غوارديولا، حيث وصفت سبورت فوز الفريق برباعية على بلد الوليد بأنه حبة الكرز على أفضل موسم ليغا في التاريخ، مع الفوز باللقب بإحراز 99 نقطة كاملة في إنجاز لا تعتقد الصحيفة أنه سيتكرر مجدداً.

وأبرزت سبورت تقديم لاعبي البارسا لقمصانهم، التي لعبوا بها مباراة بلد الوليد هدية وداع في كيس بلاستيكي لرئيس ناديهم خوان لابورتا، والذي سيترك منصبه في يونيو المقبل بعد سبع سنوات حافلة في منصبه عرفت الفوز بــ 12 لقباً.

العلامة الكاملة للجميع

وقامت الصحيفة بخطوة نادرة في تقييمها لأداء لاعبي البارسا في مباراة بلد الوليد بإعطاء جميع لاعبي الفريق العلامة النهائية، بداية من الحارس فالديز ونهاية بليونيل ميسي صاحب الهدفين الثالث والرابع في اللقاء، حتى السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي شارك لدقائق معدودة في اللقاء.

وقد وضعت الصحيفة رسماً هزلياً وضعت فيه بيب غواريولا، وهو يحمل اللقب بين أحضانه متحدثاً لجمهور البارسا في إحتفالاته قائلاً “العام المقبل إذا كنا بحاجة إلى الفوز بلقب الليغا برصيد 114 نقطة، فلنفعلها!!”.

موسم تاريخي بتقدير إمتياز

صحيفة موندو ديبورتيفو أكتفت بصورة مماثلة للاعبي البارسا في احتفالات الكامب نو مع عنوان”أبطال!” مشيرة إلى أن أبناء غوارديولا حققوا لقباً تاريخياً مع الــ 99 نقطة التي أحرزوها على مدار الموسم.

وقد شارك أكثر من 5500 قارىء في استطلاع حول تقمييهم لموسم البارسا بالصحيفة، وأعطى 75 % منهم تقدير “ممتاز”لفريقهم، وأعطى 19 % منهم تقدير جيد.

وقد علقت الصحيفة على الاحتفالات الجنونية في برشلونة التي أعقبت لقاء بلد الوليد برسم هزلي وضعت فيه أحد مشجعي البارسا وهو طائر في الهواء فوق جموع المحتفلين باللقب والتي تهتف في صوت واحد “99 نقطة”، ويقول المشجع مرتعداً في لعب بكلمة نقطة، والتي تعني “غرزة” أيضاً قائلاً “أنا أشعر بأني سأحصل على 99 غرزة في رأسي، إذا سقطت على الأرض في تلك اللحظة”.

إشادة مضاعفة من كرويف

من ناحية أخرى كان أسطورة البارسا ورئيسه الشرفي يوهان كرويف فخوراً بفريق غوارديولا في مقاله الأسبوعي بصحيفة بيريوديكو الاثنين قائلاً “يجب أولاً تهنئة ريال مدريد على الموسم الرائع الذي قدمه رغم حلوله وصيفاً، ولكني أود أن أبارك فوز البارسا باللقب الثاني على التوالي، وهذه المرة أقول بأنه كان أكثر إمتاعاً، فاز بلقب أكثر صعوبة من موسمه الأول”.

وأضاف “لقد حافظ البارسا على جاذبيته، على تصميمه رغم الخروج من كأس الملك على يد أشبيلية، ومن دوري الأبطال على إنتر ميلان. لقد كان البارسا هذا الموسم أكثر نضجاً، أكثر جهداً، وفياً لفلسفة الاعتماد على فكر مدير الفني، وعلى لاعبيه من فرق الشباب”.

وحذر كرويف رئيس البارسا المقبل من التدخل في شؤون الفريق قائلاً “لا يبج التدخل في عمل غوارديولا من قبل الرئيس القادم، سبب نجاح البارسا خلال سنوات لابورتا السبع هو أنه لم يتدخل لحظة في عمل جهازه الفني، لقد كان محقاً في التعاقد مع ريكارد وغوارديولا فقط خلال هذه السنوات، في الوقت الذي تعاقد فيه ريال مع تسعة مدربين في نفس الفترة”.

وتطرق كرويف إلى موضوع إستمرار المدير الفني التشيلي لريال مانويل بيللغريني بقوله “ريال مدريد على أبواب تغيير جديد في جهازه الفني، سيدأ مجدداً من الصفر رغم أنه المدير الفني الذي أحرز 96 نقطة في الليغا هذا الموسم، وهو رقم ليس بالسهل مطلقاً، ريال حر في قراراه ولكن تقييم الموسم من عمل الجهاز الفني وليس من هم في مكاتب إدارة النادي”.

وداعاً بيللغريني

ويبدو أن بيللغريني إنتقل من لسان كرويف إلى صحف مدريد، وتحديداً صحيفة ماركا التي وضعت المدير الفني التشيلي على غلافها الرئيسي مع عنوان “أنت مفصول يا مانولو!” مع عنوان جانبي يقول “بيللغريني يخفق في الفوز بمراراة ملقه المصيرية، أنهى الموسم خالي الوفاض”.

وتتوقع ماركا أن يكون بيللغريني ضحية خسارة البارسا للقب الليغا، مع وضع صورة جانبية للبرتغالي جوزيه مورينيو قبل فوز فريقه إنتر ميلان الإيطالي وعنوان”مورينيو المرغوب فيه من ريال مدريد يسير على درب الثلاثية بالفوز بلقب السكوديتو الإيطالي!”.

ولم تنس الصحيفة تقديم التهنئة لفريق برشلونة في شريط خجول أعلى الغلاف وعنوان البارسا يفوز بالليغا بجدارة …ميسي وبيدرو يسقطان فريق بلد الوليد الذي لعب بشجاعة!”.

هل يأتي مورينيو؟

من ناحيتها وضعت صحيفة آس صورة لفريق برشلونة أثناء احتفالاته في الكامب نو بلقب الليغا رقم 20 مع عنوان “لقب برقم قياسي”.

وتوقعت الصحيفة أن يودع بيللغريني لاعبيه في آخر تدريب له مع الفريق الاثنين، حيث يجهل التشيلي مصيره حتى الآن، مع الحرص على البقاء في العاصمة الإسبانية طوال الأسبوع الحالي لمناقشة وتقييم الموقف عقب هذا الموسم الشاق.

من ناحيته، أكد ألفريدو ريلانيو كاتب المقال بالصحيفة المدريدية أن كلمات بيللغريني عقب مباراة ريال الأخيرة أمام ملقه أكدت أن موضوع رحيله مسألة وقت لا أكثر بقوله “موضوع بقاء بيللغريني أصبح مستبعداً، وكلماته في المؤتمر الصحفي تدل على ذلك، الجميع ينظر إلى مورينيو في الوقت الحالي، لقد أفصح بأن إيطاليا ليست بيته المفضل، ويبدو أن ريال مدريد بحاجة إلى تقديم المزيد من الجهد لجلبه كمدير فني للفريق، ولكني أعتقد أن فلورنتينو بيريث يمتلك القدرة الكاملة على فعل كل ما بوسعه لتحقيق هذا الهدف”.

الاخبار العاجلة