صحيفة بيلد: التجارة والفساد انتصرا في زيوريخ

elmaliki_86
العالمية
صحيفة بيلد: التجارة والفساد انتصرا في زيوريخ

الصحف الألمانية تشن حملة انتقاد للاتحاد الدولي لكرة القدم لفوز قطر وروسيا بمونديالي 2022 و2018 وتتطالب بلاتر بالرحيل وتعتبره الفائز الأكبر بتعزيز نفوسه عربيا وفي دول الاتحاد السوفيتي سابقا.

666930 8041574 317 238 - سبورناظور

برلين – انتقدت الصحف الألمانية الكبرى الجمعة اختيار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لروسيا وقطر لتنظيم بطولتي كأس العالم لكرة القدم عامي 2018 و2022 على الترتيب مشيرة إلى وجود مصالح ورغبة في النفوذ من بين الأسباب التي زعمت هذه الصحف بأنها وراء قرار “فيفا” .

ووصل الأمر بصحيفة “بيلد” الأوسع انتشارا في ألمانيا أن طالبت برأس السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا“.

وقالت الصحيفة “منذ أن تم إيقاف اثنين من أعضاء اللجنة التنفيذية لـ”فيفا” بسبب شبهات فساد، بات مقبولا احتمال أن تباع روح كرة القدم.. التجارة والفساد انتصرا في زيوريخ على كرة القدم.. رئيس “فيفا” سيب بلاتر لم يتمكن من الحيلولة دون ذلك.. عليه أن يستقيل فورا“.

من جانبها، أشارت صحيفة “فرانكفورتر ألجماينه تسايتونغ” إلى أن “التعبيرات العسكرية تبدو مناسبة أكثر لهذه المناسبة. المعركة اشتعلت، والمنتصران دولتا روسيا وقطر الغنيتان اللتان تستضيفان المونديال للمرة الأولى لم تخرجا دون جروح. قرار إسناد مونديالين مرة واحدة تم اتخاذه من أجل تخطيط عقود البث التليفزيوني والتسويق على مدى طويل“.

واعتبرت صحيفة “سوديوتشه تسايتونغ” أن عملية الاختيار التي تمت في زيوريخ ليس لها سوى نهاية واحدة: تعزيز نفوذ رئيس الاتحاد.

وقالت الصحيفة: “منح المونديالين إلى روسيا وقطر يمثل عملا نموذجيا في التخطيط: الطريقة التي استطاع بها رئيس الفيفا سيب بلاتر تعزيز سلطته في الاتحاد مانحا حدثين كبيرين. الفائزان اللذان خرجا من الظرفين هما روسيا وقطر، لكن الفائزين الحقيقيين يسميان سيب بلاتر وفلاديمير بوتين“.

وتابعت: “بالنسبة لبلاتر، كان الحدث هروبا إلى الأمام. باختيار روسيا تم ضمان حفنة مغرية من الأصوات التي يحتاج إليها لإعادة انتخابه في 2011. التأثير الهائل لبوتين في العالم الرياضي قد يضمن له نحو 12 صوتا بين الجمهوريات السوفيتية السابقة“.

وأضافت: “وباختيار قطر، تمكن بلاتر من استعادة ود خصمه الألد رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام، رجل الأعمال المقيم بالدوحة الذي كان يرغب مؤخرا في منافسة بلاتر (على رئاسة الفيفا). “.

الاخبار العاجلة