عصر الاساطير في الكلاسيكو بين عامي 1953 – 1964

benamar
العالمية
عصر الاساطير في الكلاسيكو بين عامي 1953 – 1964

عصر الاساطير في الكلاسيكو بين عامي 1953 – 1964]

دخل الكلاسيكو بعدا جديدا مع وصول الفريدو دي ستيفانو الى ريال مدريد وكانت زيادة نسبة الفوز للبيض في ميدان برشلونة ، ولكن قبل كل شيء اصبح هذا الفوز وذلك أساسا على حساب اللاعب الذي كان له الامتياز في برشلونه كوبالا .

في الموسم الأول من عام (1953-1954) وريال مدريد يفوز بالدوري مرة أخرى بعد 21 سنوات من الجفاف. ومع ذلك ، نجح النادي للحفاظ لقبه في السنوات الأخيرة من من الدوري ، ومجرد إدارة ثلاثة انتصارات وتعادل العائد بين عامي 1953 و 1957. لكن مدريد فاز في المباراة الاولى التي لعبها في كامب نو في 2 فبراير 1958 ، مع أهداف من مارسال .

وأكد برشلونة في العامين المقبلين بالفوز (4-0 ، مع ثلاثة أهداف إيفاريستو وكانت النتيجه 3-1) ، في عام 1960 ولعب واحدة من تلك الكلاسيكيات التي لا تزال الأساطير تتحدث عنها في كلا الناديين. يوم 23 سبتمبر أصبح النادي أول ناد قادر على القضاء على بطل كأس أوروبا مدريد ، والتي كان البيض لم يخسر منذ خمسة انتصارات متتالية ، وذلك بفضل اهداف الاسطوري إيفاريستو .وكرر مدريد زياراته إلى ملعب نو كامب فقط بعد بضعة أسابيع وحصل على فوزا مدويا بنتيجة 3-5 ، وكانت بفضل الزوجي دي ستيفانو وخينتو.

وبعد ذلك قام كوبالا بالانتقام من خلال الفوز في الموسم التالي ، ولكن ليس على أرض الملعب ، ولكن من على مقاعد البدلاء وفازت برشلونة : 3-1 ، إيفاريستو هدفين . ومع ذلك تقدم ريال مدريد في العامين الماضيين في زياراته الى الكامب نو وكان الفضل في الفوز لرئيسها الفخري الحالي في العاصمة الكاتالونية بالفوز 1-5 عام 1963 و 1-2 عام 1964. وعندما انضم الى ريال مدريد دي ستيفانو قام بتحول التوازن في ريال مدريد في الدوري .

وكانت احصائيات مباريات الكلاسيكو بين برشلونه وريال مدريد في ملعب النو كامب بين عامي 1953 – 1964 لعبوا خلالها 11 مباراة فاز برشلونه ب 6 وفاز الريال ب 4 وكان تعادل وحيد بين الفريقين وسجل برشلونه 25 هدف والريال سجل 19 هدف

 


1287695429 - سبورناظور
الاخبار العاجلة