عندما دافع غوارديولا عن مورينيو!

elmaliki_86
العالمية
عندما دافع غوارديولا عن مورينيو!

مدرب برشلونة يتدخل لإنقاذ المدرب البرتغالي من براثن لويس فرنانديز قبل 15 عاما عندما كان البرتغالي مساعدا للمدرب الإنكليزي بوبي روبسون.

665112 8023391 458 238 - سبورناظور

لم يكن مورينيو دوما يتمتع بالشخصية الأقرب للعدوانية التي يتصف بها اليوم. ففي الماضي، كان المدرب البرتغالي رجلا خجولا، حتى أن غوارديولا نفسه انبرى للدفاع عنه في اليوم الذي بدأت فيه الجماهير تعرفه.

في 23 تشرين ثان/نوفمبر عام 1996 كان برشلونة يزور ملعب “سان ماميس” معقل أتلتيك بلباو.

في الأسبوع السابق على المباراة، تولى كعادته الفرنسي لويس فرنانديز الذي كان يدرب الفريق الباسكي في ذلك الحين مهمة إشعال الأجواء بتصريحاته الهازئة دوما، والتي هاجم فيها حكم اللقاء وكذلك لاعبي وجهاز برشلونة.

وبالتأكيد بعد كل ذلك الشحن، لم تكن الأمور لتمضي على خير، وعندما جاء يوم المباراة لم تشتعل الأجواء في الملعب فحسب، بل أيضا في المنطقة الفنية.

كانت 90 دقيقة مفعمة بالإثارة، انتهت بفوز أصحاب الأرض بعد أن تمكن خوسيه ماري وغيريرو من قلب النتيجة بعد تقدم الضيوف بهدف أبيلاردو، في مباراة كان رونالدو قريبا فيها من إدراك التعادل في الدقيقة الأخيرة إلا أن كرته اصطدمت بالعارضة.

 

بيبيدافععنمورينيو

بعد اللقاء كان لويس فرنانديز لا يزال يحتفظ برغبته في الصدام، وخص بالاستفزاز البرتغاليين: لويس فيغو وجوزيه مورينيو. فاتهم لاعب الوسط بأنه يشبه السباحين في إشارة لادعائه السقوط، فيما أرهب مساعد الإنكليزي بوبي روبسون في ذلك الحين متفاخرا بنصر لاعبيه.

عندها، ظهر غوارديولا الذي توجه للمدرب الفرنسي ليلومه على موقفه: “ليس عليك أن تهزأ بالخصم أيها المدرب. ما تفعله لا يمكن أن يقوم به محترف حقيقي”، وهو ما رد عليه الأخير قائلا “هكذا إذن”.

وبعد أن هدأ قليلا، توجه مورينيو إلى المنطقة الفنية ليهاجم مدرب أتلتيك أمام الصحفيين: “لويس فرنانديز جعل من هذه المباراة مصارعة كلاب. إنني لا أتحدث سوى عن الرجال، وليس عن أطفال سيئ التربية”.

http://www.sportnador.com/info/wp-content/uploads/665112-8023391-458-238.jpg665112 8023391 458 238 - سبورناظور
الاخبار العاجلة