لاعبي المنتخب اصروا على تناول المنشطات للفوز على الجزائر

zarioh2010
العالمية
لاعبي المنتخب اصروا على تناول المنشطات للفوز على الجزائر

نحن على ابواب اللقاء المهم والمرتقب اللقاء الذي يعتبره البعض لقاء مثل اي لقاء اخر في كرة القدم ولكن المشجعين المتحمسين والمغاربة الذين يميلون للاثارة والجنون في التشجيع يعتبرون المبارة اكثر من مبارة في كرة القدم بكل ما يوجد فيها من اثارة قلما نجدها في مباريات اخرى . مبارتنا على الابواب ربما قد تحدثنا عنها بما يكفي ولكن مهما تحدثنا لن نوفيها حقها من جميع الجوانب  فكلما اقترب اللقاء كلما كانت شهيتنا اكثر انفتاحا على مشاهدة مبارة ممتعه لن يجود التاريخ بمثلها ان كان المنتخبين في يومهم وكانوا اكثر حماس واكثر رغبة لامتاع الجماهير الحاضرة والتي تتابعهم عبر شاشات الفضائيات . الاخبار التي وصلتنا تقول ان المدرب غريتيس ارسل المساعد كوبرلي الى الجزائر لكي يستفسر ويتقصى الاخبار بالخصوص التي تهتم باقامة المنتخب وكما نعرف ان الجامعه دوما تحاول جاهدة ان توفر افضل جو مناسب للاعبين وتحجز لهم ارقى الفنادق في الدول التي يحل لاعبي المنتخب ضيوفا عليها . التقرير الذي عاد به كوبرلي يقول انه غير معجب جدا بالفنادق التي توجد في عنابة وايضا في تقريره قال ان الملعب الذي تم تخصيصه  لتداريب المنتخب غير جيد بالخصوص ان المساعد اخد معه خبير في اعشاب الملاعب لكي يتفصح عشب ملعب التداريب المهم التقرير الان في يد المدرب غريتس الذي سلمه للجامعه المغربية كما طلب غريتس من الجامعه ان تستقبل اللاعبين هنا قبل ان يتم نقلهم الى الجزائر للعب المبارة المصيرية المرتقبة  . نتمنى صادقين ان نتابع مبارة تليق بمستوى المنتخبين وبما قطعوه من اشواط كبيرة في الاحتراف الرياضي .

وبالمناسبة عندما تحدثنا عن المبارة وعن اللاعبين فكل ما نريده ان نساعد اللاعبين لتقديم الافضل ونحاول ان ندعمهم نفسيا للخروج من هده المبارة الملغومة .ولكي نساعد لاعبي المنتخب المنتخب على الصمود لزمن اطول فهناك فكرة يجب على اللاعبين فرضا ان يقوموا بها وهي تناول المنشطات

ما هو المنشط ؟

المنشط هو استعمال أية مادة بواسطة الرياضيين والتي تحرمها اللجنة الأولمبية الدولية (اللجنة الطبية) والتي من شأنها أن تزيد نشاط اللاعب نشاطاً غير طبيعي مما يجعله ينافس بطريقة ( غير ) عادلة أو ( غير ) شـريفة لان جسمه يكون نشيط في المبارة كاملة ويحمله طاقه اكبر مما هو قادر عليها .

وهذه العقاقير المنشطة :

هي مواد غريبة عن الجسم ، أو ربما، أحيانا، مواد طبيعية، تؤخذ بكميات غير طبيعية ، وبطرق غير معتادة تساهم في رفع اللياقة البدنية بشكـل ( غير ) طبيعي ، إضافة إلى ذلك ، ما تشمله من ( التأثيرات النفسية ) التي تؤثر على اللياقة البدنية ومستواها كالتنويم المغناطيسي وغيره .

هناك منشطات يجب على اللاعبين ان يتناولوها قبل المبارة وساتحدث عنها في اخير المقال وهي ضرورية جدا للاعبين لتقديم اداء راقي في المبارة حتى لا يتمكن منهم العياء ولكي يلعبوا ال 90 دقيقة بنفس الايقاع والاسلوب وبنفس الروح .نعرف ان المنشطات محظورة دوليا من طرف الفيفا واي لاعب تبث انه تناول المنشطات من خلال العينيات التي ياخدها المختصين من بعض اللاعبين من مبارة الى اخرى فانه سيودي الثمن غاليا وسيتم معاقبة المنتخب .واما كيف يتم التعرف على اللاعبين ان تناولوا المنشطات فعبر الثالي .

كيف يتم الكشف عن المنشطات ؟

يتم الكشف عن المنشطات وذلك بالطرق التالية :
1- نقل الدم .
2- طرق فيزيائية وكيميائية ودوائية .
3 تحليل البول / التحليل الضوئي والاشعاعي / لكشف بقايا المنشط

4 تحليل خصلات الشعر ولحمد لله كل لاعبي المنتخب عندهم الشعر طويل دغيا اكتشافهوم بانهم تناولوا المنشطات واحصلوا وتمشي 3 بوان

ولكن رغم كل هذا يجب على اللاعبين المغاربة ان يتناولوا المنشطات في المبارة حتى يتمكنوا من انتزاع النقاط الثلاث ولا شيء غيرها هذه المنشطات ثمنها باهض ولكن الجمهور يقدر كل لاعب استطاع ان يشتري هذا المنشط ويناوله لانه يبرهن ان اللاعب قادر ان يضحي بحياته من اجل ان يرفع رايه بلده . نريد من المدرب وطبيب المنتخب ان يجهز وصفه محكمة الصنع من صنع مغربي فيها الكثير من البروتينات ومن المنشطات وتقديمها للاعبي المنتخب الوطني حتى يكونوا على قدر المسولية في المبارة ونريد لهذا المنشط ان يكون مغربي الصنع ولا شيء هذا  .قد يستغرب البعض من هذا المنطق الذي سيبدوا له اعوج وربما بعضكم يقول ما به صاحبنا اليوم يعرف ان المنشطات محرمة من طرف الفيفا وايضا تناولها يعتبر منافسة غير شريفة وغير عادلة كما انه لو تبت وتورط احد اللاعبين في تناول المنشطات في مستقبل المنتخب في خطر ورغم كل هذا يصر هذا الشخص ان يتناول لاعبي المنتخب لها . ربما يشك بعضكم الان في كوني اريد خراب المنتخب وليس مصلحته لانه في رايكم لا يوجد عاقل يحب وطنه ويريد الخير لبلده سيدلي بهذا الشيء ويشجع اللاعبين عليه . نعم رغم كل هذا انا لا زلت اصر انه بدون منشطات لن يحقق المنتخب شيء في المباريات لكبرى نعم لا زلت اصر واومن انه بدون منشطات لن يحقق اللاعبين شيء بل سنخسر المبارة وانا متاكد منها لان دور هذا المنشط الذي يجب على اللااعبين ان يتناوله دوره كبير جدا وبدونه لن يفعل اللاعبين اي شيء وهذا المنشط مهم جدا ويجب ان يتناوله كل اللاعبين في المنتخب بدون اسثثناء وايضا يجب ان يتناوله حتى المشجعين المغاربة باش انشطوا حتى هوما مع اللاعبين وانسجموا مع المبارة .المنشطات التي اتحدث عنها والتي يجب على اللاعبين تناولها  منشطات روحانية وتجري في الدم والروح غالبا وغير محظورة من طرف الفيفا بل الفيفا يشجع عليها وبدونها لا معنى لاي مبارة .

وهي :

 

منشط  الروح الوطنية – فوائده يشجع اللاعبين ويساعدهم على تقديم قتالية عالية في المبارة ويلعبون المبارة بروح معنوية عالية طوال التسعين دقيقة هذا المنشط مهم جدا ويجب ان يتناوله اللاعبين قبل المبارة لانه يساعد على هظم الخصم وابتلاعه بدون اي الم تدكر في المعدة /الملعب/ ويساعد على سرعه العقل والارجل في الملعب كما انه منشط يقوي جميع مكونات الجسد الواحد / اللاعبين / ويجعل وظائف الجسم تودي دوها كما يجب.

ولكنا لحظنا كيف كان لاعبي المنتخب ينهزمون سابقا لانهم تجاهلوا مفعول هذا المنشط الذي بسببه حققت منتخبات افريقية واوربية الالقاب وخير منتخب كان يتناول هذا المنشط هو المنتخب المصري الذي كان يمتاز بروح وطنية عالية وقدم مباريات قمة في القتالية و الفدائية للوطن والقميص .

وبدون هذا المنشط لن يستطيع اللاعبين الحراك بل سيظهرون كانهم غير مبالون بشيء من حولهم لان هذا المنشط يسري في العروق وفي الدم

ويجعل اللاعبين كانهم ثيران في المبارة يحرتون الملعب حرثا بدون توقف .

منشط حب القميص والفانيلة – منشط يظهر تاتيره في الملعب وتستطيع ان تميز من تناول هذا المنشط ممن لم يتناوله ولن تحتاج الى لجنه طبية للكشف عنه بل انظر فقط الى قميص اللاعب فان رايته مبلل بالعرق وجبينه يصب عرقا فاعرف ان المنشط قد لعب دوره وان اللاعب تناوله وكلما كانت الجرعه كبيرة كلما كان القميص مبلل اكثر .

منشط الانضباط والمسولية – منشط بدونه لن يتمكن اللاعبين من تطبيق اوامر المدرب فوق رقعه الملعب . هذا المنشط يكون له دور حاسم جدا في المبارة وبسببه يظهر فكر المدرب فوق رقعه الملعب واللاعبين الذين يتناولون هذا المنشط بكثرة ويجيدون استعماله يكونون عادة حاسمين في المبارة ويتم تكريمهم بجائزة افضل لاعب في المبارة تناولا لمنشط الانضباط وروح المسولية .

بروثينات الجمهور – نعم هي مفيدة جدا للاعبين وبدونها يظهر على اللاعبين العياء وتكون نفسية اللاعبين بدون هذا البروثين ضعيفة لهذا يجب على كل مغربي ان يكون بروثين ايجابي للاعبي المنتخب وكلما كان البروثين الجماهيري مفعوله قوي وماثر كلما كان اللاعبين اكثر راحة في المبارة ومن هنا ياتي دورنا كبروثين للاعبين لدعمهم لاجتياز المبارة وهم في كامل طاقتهم الجسمانية بفضل البروثين الذي سنسربه اليهم .

1300666556 - سبورناظور

الاخبار العاجلة