مدن مراكش وفاس والبيضاء والرباط مرشحة لاحتضان المباريات السد

elmaliki_86
المحلية
مدن مراكش وفاس والبيضاء والرباط مرشحة لاحتضان المباريات السد

اتجاه لاعتماد نهاية الأسبوع الأول من يوليوز لانطلاق أولى مباريات السد

أكد مصدر من المجموعة الوطنية للهواة أن الأخيرة ستحسم في مواعيد مباريات السد الخاصة بالصعود الى دوري الدرجة الثانية النخبة خلال إجتماع خاص ستعقده خلال الأسبوع الحالي بعد أن تكون جميع الأندية قد خاضت آخر مبارياتها لحساب الموسم الرياضي 2009/2010.

وأضاف المصدر أن الاتجاه الغالب داخل أعضاء اللجنة يسير في اتجاه برمجة المباريات بداية من الثالث أو الرابع من الشهر يوليوز المقبل.

وأضاف المصدر نفسه أن هامش الأسبوعين الذي يفصل عن مباريات السد سيتيح للأندية المؤهلة، وهي رجاء بني ملال وهلال الناظور واتحاد بلدية ايت ملول فرصا كبيرة في تحضير مبارياتها على نحو جيد، كما سيمنحها كذلك الفرصة لاسترجاع لاعبيها المصابين بعد موسم شاق وطويل، لكن الجديد في الأمر هذا الموسم هو أن اللجنة المسابقات  والبرمجة في الجامعة هي التي ستشرف على جميع التفاصيل التنظيمية للمباريات، علما أن المجموعة الوطنية هواة كانت في السابق هي التي تشرف على التنظيم مباريات السد.

شدد المصدر على أن المجموعة الوطنية هواة اثرت تأجيل الحسم في الكيفية التي ستجرى بها مباريات السد الثلاثية الى غاية الاجتماع المذكور، اذ تشير كل التوقعات الى استبعاد فكرة خوض الفرق المؤهلة لمبارياتها على شاكلة بطولة ثلاثية يصعد عقبعها  المحتلان للمرتبة الأولى والثانية تلقائيا الى الدوري الدرجة الثانية، وذلك تفاديا لأي تلاعب في النتائج . ومن ثمة فان الفكرة التي تلقى كثيرا من التأييد تسير في اتجاه تأهل فريق الى النهائي بشكل مباشر عبر القرعة، على أن يخوض مباراته ضد الفائز في المباراة الأولى، وفي حالة الهزيمة ستخوض المباراة فاصلة ضد المنهزم لتحديد الصاعد الثاني الى الدرجة الثانية من الدوري النخبة. وفي نفس السياق أكد المصدر ءن الاجتماع  المرتقب سيحسم كذلك في المدن التي ستحتضن المباريات السد، وسيراعى كذلك فيها تساوي المسافات بين الفرق الثلاثة، خصوصا أن الجماهير الأندية المتبارية ستتنقل بأعداد وافرة لدعم أنديتها في مثل هذه المباريات الحاسمة. اذتشير كل التوقعات بهذا الصدد الى امكانية تنظيم المباريات  بمدن فاس و مراكش والبيضاء أو الرباط، على اعتبار أن هذه المدن تستجيب للشروط المذكورة.

وتحزيرا لهذا الموعد الهام، وتتويجا لعلاقة التعاون التي تجمع المكتنين المسيرين لفريق وداد فاس ويتحاد بلدية ايت ملول، وضع الاول مدربه عبد الرحيم طالب رهن اشارة الثاني لاعداده بشكل جيد لمباريات السد، سواء على المستوى الخططي أو البدني، خصوصا أن المباريات المرتقبة  ستجرى في عزم موسم الصيف، حيث يكون اللاعبون قد أصيبوا بالاعياء الشديد جراء طول الموسم الرياضي، فضلا عن أنهم سيضطرون للشروع في التحضير للموسم المقبل في حالة الصعود مباشرة بعد خوض آخر مباريات السد. وفي موضوع الهواة دائما وجهت المجموعة الوطنية لأندية الوطنية، تدعوها فيها الى عقد جموعها العامة في الآجال القانونية. لكن شرط حضور ممثلين عنها، وذلك لتفادي جدل الحاصل حاليا حول قانونية الجمع العام الذي جرى أخيرا بمدينة بوزنيقة، وشهد الاطاحة بالرئيس السابق البنوري، حيث جرى الجمع في غياب ممثلين عن المجموعة..

p1050036 - سبورناظور

الاخبار العاجلة