مورينيو: تلقيت أجمل خسارة في حياتي أمام برشلونة

elmaliki_86
العالمية
مورينيو: تلقيت أجمل خسارة في حياتي أمام برشلونة

المدير الفني البرتغالي لفريق إنتر ميلان الإيطالي يؤكد أن خسارته بهدف نظيف في إياب نصف نهاي دوري الأبطال هي الأجمل خاصة أنها أهلته لنهائي المسابقة القارية الأهم

 568852 7047437 317 238 - سبورناظور

قال المدير الفني لفريق إنتر ميلان الإيطالي، إن خسارته بهدف نظيف الأربعاء في إياب نصف نهاي دوري الأبطال، هي أجمل خسارة في حياته، خاصة أنها أهلته لنهائي المسابقة القارية الأهم بعد فوزه ذهاباً 3–1 الأسبوع الماضي على أرضه.

الخسارة اللذيذة

وقال جوزيه مورينيو في تصريحات صحفية عقب اللقاء “هذا هو أهم إنجاز في حياتي، هذه هي أحلى خسارة تلقيتها، ربما أستحق اللاعبون الخروج بالتعادل السلبي بدلاً من الهزيمة، ولكنهم قدموا مباراة مذهلة على صعيد الدفاعي”.

وتابع “بالنسبة لي سيبقى البارسا أفضل فريق في العالم، فريق يمتلك إمكانات كبيرة، يمتلك الكرة دوماً، ولكننا لم نكن نرغب في امتلاك الكرة في هذه المباراة، ولا حتى في مباراة الذهاب، كل ما كنا نرغب فيه هو الدفاع عن مرمانا ومنطقتنا ولا شيء سواه”.

ولم يفوت البرتغالي الفرصة لتوجيه كلمات هجومية لمعسكر الفريق الكاتالوني، تعليقاً على الانتقادات التي وجهت إليه في طريقة احتفاله عقب إنطلاق صافرة نهاية اللقاء، فقد ركض المدير الفني في أرجاء الملعب فرحاً، فيما أعتبرته بعض جماهير البارسا بأنها لفتة استفزازية.

البارسا لا يتقبل الخسارة

ويقول مورينيو “للأسف من تعود على الفوز لا يجيد تقبل الخسارة، أنا نفسي لا أتقبل الهزيمة بسهولة، ولكني كنت أميناً مع نفسي عند هزمتنا هنا في نوفمبر الماضي بهدفين نظيفين، ولكني أكره الهزيمة، وفي البارسا يكرهون الخسارة أيضاً لأنهم اعتادوا على تحقيق الانتصارات، الفارق أني لا أجد مشاكل في تقبل الفكرة”.

ويضيف المدير الفني الذي عمل في البارسا في النصف الثاني من التسعينات كمترجم ومساعد لبوبي روبسون ولويس فان غال مدربي الفريق السابقين، أنه لا يشعر بالخجل من أسلوب احتفاله الصاخب عقب نهاية اللقاء أمام جماهير البارسا الحزينة.

لن يدرب البارسا أبداً

ويقول مورينيو “أنا لست غبياً، أنا أعلم تماماً أني لن أدرب أو أرغب في تدريب البارسا مستقبلاً، لا أعتقد أن هذه الكراهية ستتحول إلى عشق في يوم من الأيام، فأنا متأكد من أني لن أنهي مشواري مع البارسا بأي حال من الأحوال، فقط أحب أن أقول للويس فيغو لا تقلق فأنت لست عدواً لجماهير البارسا، لقد أصبحت أنا عدوهم الأول بداية من اليوم”.

وختم معلقاً على عتاب فيكتور فالديس حارس برشلونة له بسبب أسلوب احتفاله بقوله “فيكتور كان يعتقد أني أستفز مشاعر جمهور البارسا، ولكني كنت أريد أن أتوجه إلى قطاع من المدرجات للاحتفال برفقة بعض لاعبي وجماهير إنتر التي كانت حاضرة، هذا من حقي تماماً”.

وأضاف مشيداً بمردود لاعبيه خلال اللقاء بقوله “لقد بدأنا المباراة بشكل سيء، لم نتمكن من تطبيق أسلوب لعبنا بشكل صحيح، (كريستيان) تشيفو لعب مباراة رائعة، وكان واضحاً افتقادنا لـ(غوارن) بانديف في وسط الملعب”.

 

الاخبار العاجلة