مونديال 2010 يفتقد العديد من الأسماء البارزة

bisbis2010
العالمية
مونديال 2010 يفتقد العديد من الأسماء البارزة

201051213337287734 2 - سبورناظور

مع إعلان مدربي المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم في جنوب أفريقيا عن قوائم فرقهم المبدئية استعداداً للبطولة، تأكد مبدئياً غياب العديد من الأسماء الكبيرة عن فعاليات البطولة

ويأتي في مقدمة الغائبين عن نهائيات مونديال 2010 كل من البرازيلي رونالدينيو والهولندي رود فان نيستلروي والإيطالي فرانشيسكو توتي وجميعهم ممن قاربوا من خط النهاية في مسيرتهم الكروية

رونالدينيو وأدريانو

وبالنسبة للبرازيل، كان رونالدينيو هو نجم الفريق في مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان وفاز مرتين بلقب أفضل لاعب في العالم ولكن الفريق سيفتقده في مونديال جنوب أفريقيا

ووقع اختيار المدرب كارلوس دونغا المدير الفني للمنتخب البرازيلي على رونالدينيو (30 عاماً) ضمن قائمته المبدئية لمونديال 2010 والتي تضم 30 لاعباً ولكنه وضع رونالدينيو ضمن اللاعبين السبعة المكملين للقائمة بينما لم يضعه ضمن القائمة التي استقر عليها للمشاركة بالفعل في المونديال والتي تضم 23 لاعباً فقط

وأكد دونغا أنه سيستعين برونالدينيو فقط في حالة إصابة أحد لاعبي القائمة النهائية

ومع غياب كل من رونالدينيو ورونالدو وأدريانو عن قائمة البرازيل لمونديال 2010، أصبح زميلهم كاكا هو الوحيد الباقي من عناصر “الرباعي الذهبي” الذي جعل من المنتخب البرازيلي المرشح الأقوى للفوز باللقب العالمي قبل مونديال 2006 بألمانيا

وأدرك رونالدو (33 عاماً) منذ فترة أن فرصه في الانضمام للمنتخب البرازيلي بمونديال 2010 تبدو هزيلة للغاية بينما انتزع غرافيتي مهاجم فولفسبورغ الألماني مكان أدريانو في القائمة

ويتربع رونالدو على قمة قائمة أبرز الهدافين في تاريخ بطولات كأس العالم برصيد 15 هدفا أحرزها في بطولات 1998 و2002 و2006

وقال المدرب بيرت فان مارفيك المدير الفني للمنتخب الهولندي: “أعتقد أن رود جاهز بدنياً ولكن لم يعد لديه الوقت للعودة إلى مستواه السابق بعد الإصابة التي تعرض لها في الركبة.. أبلغته أننا تابعناه جيداً وأننا معجبون بكفاحه وحرصه من أجل المشاركة في كأس العالم.. ولكنه لم يشارك لفترة طويلة للغاية بسبب إصابة الركبة. كان صعباً بالنسبة له أن يستعيد مستواه السابق

توتي وتوني

كما خلت قائمة المنتخب الإيطالي من نجمه السابق توتي (33 عاماً) مهاجم وقائد فريق روما الإيطالي والذي اعتزل اللعب الدولي بعدما شارك مع الفريق في الفوز بلقب مونديال 2006 بألمانيا ولكن الفترة الماضية شهدت بعض الجدل بشأن إمكانية عودته لصفوف الفريق

كما خلت القائمة من زميله لوكا توني الذي كان المهاجم الرئيسي للفريق في مونديال 2006 وكأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2008) رغم انتقاله من بايرن ميونيخ الألماني إلى روما الإيطالي بحثاً عن المشاركة في المباريات وتعزيز فرصته للعب في المونديال

ولم تضم القائمة أيضا أنطونيو كاسانو صانع ألعاب فريق سامبدوريا الإيطالي وماريو بالوتيللي مهاجم إنتر ميلان الإيطالي

ويخوض إنتر ميلان المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا يوم 22 أيار/مايو الحالي أمام بايرن ميونيخ الألماني ولكن بلوغ انتر المباراة النهائية لم يشفع لنجميه إستيبان كامبياسو وخافيير زانيتي إذ غاب اللاعبان عن القائمة المبدئية للمنتخب الأرجنتيني التي أعلنها أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا المدير الفني للفريق والتي ضمت 30 لاعبا أيضا

وبعيداً عن قلب الدفاع زانيتي ولاعب خط الوسط كامبياسو، يغيب عن قائمة المنتخب الأرجنتيني أيضاً اللاعب فيرناندو غاغو لاعب خط وسط ريال مدريد الإسباني وغابرييل ميليتو مدافع برشلونة الإسباني

بنزيمة وفييرا

واستبعد ريمون دومينيك المدير الفني للمنتخب الفرنسي من قائمته المبدئية اللاعب كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد كما غاب عن القائمة اللاعبان سمير نصري نجم أرسنال الإنكليزي ولاعب خط الوسط باتريك فييرا القائد السابق للمنتخب الفرنسي والذي خاض 107 مباريات دولية في صفوف الفريق كما كان أحد عناصر العمود الفقري للفريق الفائز بلقب مونديال 1998 في فرنسا

وقال دومينيك إنه كان “يفكر في كرة القدم فقط” عندما اتخذ قراره بعدم استدعاء بنزيمة الذي سجل ثمانية أهداف فقط هذا الموسم بعدما انتقل في الصيف الماضي من ليون الفرنسي إلى ريال مدريد الإسباني مقابل 35 مليون يورو

وقال دومينيك: “كريم لديه الموهبة وسيعود للفريق.. مر بموسم صعب مع ريال مدريد ونحن بحاجة إلى لاعبين منتعشين ومتعطشين للانتصارات”.

وبينما تغيب العديد من الأسماء البارزة عن مونديال 2010، تراجع جايمي كاراغر مدافع ليفربول الإنكليزي عن قرار الاعتزال الدولي من أجل المشاركة مع المنتخب الإنكليزي في فعاليات البطولة

وأوضح المدرب الإيطالي فابيو كابيلو المدير الفني للمنتخب الإنكليزي أنه حاول إقناع بول سكولز لاعب خط وسط مانشستر يونايتد بالتراجع عن اعتزال اللعب الدولي ولكنه فشل. وقال كابيلو: “حاولنا إقناعه بالعودة ولكنه رفض. إنه يفضل البقاء مع عائلته”.

الاخبار العاجلة