هزيمة جديدة للفتح الناظوري، وحلم الصعود في طريقه للفشل

ADILO
المحلية
هزيمة جديدة للفتح الناظوري، وحلم الصعود في طريقه للفشل

2126 - سبورناظور

سبورناظور: عادل سلامي
انهزم الفتح الناظوري خارج الديار في اللقاء الذي جمعه السبت ضد مضيفه سطاد المغربي، اللقاء الذي انتهى لمصلحة الأخير بهدف نظيف، برسم الدورة 17 من القسم الأول هواة في شطره الشمالي، وهو الفوز الذي استفاد منه المضيف سطاد المغربي ليحلق في الصدارة وحيدا.
هذه الخسارة رمت بالفتح الى المركز السادس برصيد 23 نقطة وبفارق 9 نقاط عن المتصدر، وهو ما يوحي أن مسالة الصعود قد بدأت بالتلاشي تدريجيا، خصوص وأن الفرق خسر الكثير من النقاط فمنذ أربع دورات والفريق لم يحقق سوى نقطة وحيدة، مما يحيلنا على ان الفريق الناظوري ليس بخير، على المستوى الفني منذ أن غادر المدرب محمد التيجني.
عموما ففريق الفتح كان قد بصم على بداية جيدة، غير أن مستوى الفريق تراجع كثيرا في الدورات الأخيرة، ربما قد يكون السبب راجع الى الفراغ الفني الذي تركه محمد التيجني، أو الى المشاكل المادية للفريق التي يتخبط فيها منذ مدة، فيا ترى هل بإمكان الفتح أن يتجاوز هذه الكبوة، وهل بإمكان إبن الفريق نور الدين هرواش أن يعيد الفريق الى السكة الصحيحة خصوصا وأن لهمن التجربة والحنكة ما يؤهله لتجاوز هذه الأزمة.

[xyz-ihs snippet=”GoogleAdsenseArticles”]

الاخبار العاجلة