أوزين يستقبل إتحاد الصحافيين المغاربة

zarioh2010
الوطنية
أوزين يستقبل إتحاد الصحافيين المغاربة

بعد إعتراف اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية بجهاز إتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة في اللقاء التواصلي الذي عقدته اللجنة الوطنية بمقر وزارة الشياب و الرياضة الأسبوع الماضي و إعتبرته شريكا فعليا و مخاطبا رسميا للجنة هذا الأسبوع كان لقاء أخر و من نوع خاص حيث إنفرد إتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة بمقابلة خاصة مع وزير الشباب و الرياضة و هو أول لقاء رسمي يجريه الوزير الجديد الشاب مع هيئة إعلامية معترف بها و بنزاهتها و عملها الدؤوب من أجل إعطاء دفعة قوية و جديدة لإعلام الرياضي المغربي و بعد أن رحب السيد الوزير بوفد المكتب التنفيذي لإتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة في شخص كل من رئيسه الأستاذ عبد الهادي الناجي و كاتبه العام الأستاذ عادل الرحموني حيث قاما معا في بداية اللقاء بتسليم وسام الإتحاد لمعالي الوزير و بعد ذلك تناقش الجميع في أمور تهم بعمق واقع الإعلام الرياضي المغربي ثم البرامج التي ينوي الإتحاد القيام بها و قد رحب السيد الوزير بهذه الإقتراحات و شدد على أن يكون جهاز إتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة شريكا فعليا للوزارة كما أكد محمد أوزين وزير الشباب والرياضة أن الفترة الأولمبية 2012 شكلت نقطة تحول هامة في مسار الرياضة الوطنية وخصوصا بعد الرسالة الملكية السامية الموجهة إلى المشاركين في المناظرة الوطنية حول الرياضة التي احتضنتها مدينة الصخيرات في أكتوبر 2008.

 
وأضاف  أوزين، خلال اللقاء الذي خصه للمكتب التنفيذي لإتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة بمقر الوزارة بالرباط صباح يوم الأربعاء 18 يوليوز 2012 حيث حضره رئيس الإتحاد الأستاذ عبد الهادي الناجي و الكاتب العام لإتحاد الأستاذ عادل الرحموني حيث سلط السيد الوزير الضوء  على المشاركة المغربية في أولمبياد لندن 2012 واستعدادات الرياضيين المغاربة،كما  أن حكومة صاحب الجلالة عملت على تفعيل مضمون هذه الرسالة.
 
كما أكد السيد الوزير أنه في الوقت الذي يباشر فيه قطاع الشبيبة والرياضة، مجموعة من الإصلاحات البنيوية والهيكلية، لهذا القطاع الحيوي، الذي ظل خلال عقود مضت، يعيش على إيقاع “السكتة القلبية”، نظرا لجمود المساطير المنظمة للسير العام للمصالح المتنوعة والهامة التابعة له وتفعيلها على أرض الواقع، ونظرا لأسلوب التهاون والتقاعس الممنهج في المرحلة الراهنة، للتاويل السليم لمضامين الدستور الجديد، في هذا الوقت، تنحني بعض الجهات الإعلامية، لرموز الفساد وتعطي بضرها لمن يحمل هاجس التغيير والإصلاح، لفائدة مصلحة الوطني.
 
كما دعا وزير الشباب والرياضة محمد أوزين ، إلى التفكير في آلية للتشاور لتتبع المشاريع في قطاع الشباب والرياضة في إطار مقاربة تشاركية وأكد أوزين خلال لقاء تواصلي مع إتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة و هو أول لقاء للوزير الحالي مع هيئة إعلامية رياضية على أنه بعد التعاقد على بناء مغرب جديد، مغرب الكرامة والشفافية والعزة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أصبح من الضروري تنزيل مضامين الدستور الجديد الذي أتى بعدة مكتسبات في ما يتعلق بالشباب.
 
وأكد أن هناك توجه حقيقي نحو العالم القروي كما شدد وزير الشباب والرياضة،  محمد أوزين، على ضرورة إشراك الشباب في صنع وتنفيذ السياسات العمومية الموجهة إليهم، منطلقا من التصريح الحكومي الذي تبنى السياسة الوطنية المندمجة لهذه الفئة.
 
من جهة أخرى قال وزير الشباب والرياضة محمد أوزين، إن ظاهرة الشغب بالملاعب أضحت “معولا يهدم كل الجهود المبذولة لبناء رياضة وطنية محترفة متطورة”، مؤكدا أنه لا يمكن التغاضي عنها أو الاستهانة بخطورة النتائج المترتبة عنها وأوضح أوزين، في معرض رده على أسئلة عبد الهادي الناجي و عادل الرحموني حول الموضوع : أن الوزارة تضع مسألة التصدي لهذه الظاهرة ضمن أولوية الأوليات وتتخذ كافة التدابير كما أكد وزير الشباب والرياضة محمد أوزين أن أعمال العنف المتكررة التي شهدتها في الآونة الأخيرة ملاعب كرة القدم بالمغرب تعتبر “ظاهرة جديدة وغريبة تماما عن ثقافتنا وتقاليدنا وأجوائنا الاحتفالية والفرجوية في هذه الفضاءات”.من جهة أخرى قال وزير الشباب والرياضة  محمد أوزين إن مخيمات “عطلة للجميع” مناسبة للشباب المنخرطين في العمل الجمعوي المتعلق بالتخييم لتلقي تكوينات تعزز قدراتهم في مجال التربية والترفيه في المخيمات. وأوضح الوزير،أن هذه المخيمات التي  يستفيد منها أكثر من ألف شخص يمثلون فروع منظمة الكشاف المغربي، والمنظمة المغربية للكشافة والمرشدات، والكشفية الحسنية المغربية، إضافة إلى تلاميذ ينتمون لمنطقة السهول،من جهة ثانية شدد محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، على ضرورة إرساء “علاقة جديدة” بين وزارة الشباب والرياضة والجامعات الرياضية الوطنية على أساس الأهداف التي يتعين تحقيقها وأكد أوزين، موضوع واقع كرة القدم والإقصاء المبكر للمنتخب الوطني من نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2012 وكذا دراسة أوضاع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على ضرورة ربط الدعم المقدم للجامعات الرياضية الوطنية بالنتائج المحققة والتقدم الحاصل.
 
كما شدد وزير الشباب والرياضة  محمد أوزين على ضرورة تكريس مبادئ الحكامة الجيدة في تدبير الشأن الرياضي من أجل تحقيق النهضة الرياضية المنشودة بالمملكة مبرزا أن “الرياضة ببلادنا تعاني من علة في تدبيرها وحكامتها”. وقال الوزير في مداخلة له خلال اللقاء التواصلي الذي عقده صباح الأربعاء بمقر مكتبه الخاص بالوزارة بالرباط  إنه بدون حكامة جيدة على مستوى الجامعات لا يمكن للرياضة المغربية أن تتقدم…كما نوه السيد الوزير بالتعاون القائم بين مكونات إتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة و شركة سونارجيس من خلال العرض الذي قدمه الكاتب العام لإتحاد الأستاذ عادل الرحموني عن العلاقة الوطيدة التي تجمع الإتحاد بسونارجيس كشريك فعلي. 
ujsm0001 - سبورناظورعادل الرحموني
الاخبار العاجلة