الجامعة تمهل شباب المحمدية 48 ساعة لتشكيل لجنة مؤقتة

elmaliki_86
الوطنية
الجامعة تمهل شباب المحمدية 48 ساعة لتشكيل لجنة مؤقتة

match mco 09janvier2009 - سبورناظور

تسير عمالة المحمدية فياتجاه تنصيب اللاعب الدولي السابق أحمد فرس على رأس لجنة مؤقتة لتسيير نادي شبابالمحمدية، بعد أن فشلت فيإقناع مصطفى الزياتي بفكرة مناقتراح مجموعة من المنخرطين والفعاليات الرياضية لتشكيل اللجنة المؤقتة إلى جانبمنافسه مصطفى أبو الفاضل. وعلمت «المساء» أن عبد العزيز دادس، عامل المحمدية، تلقىبداية الأسبوع الجاري رسالة من الجامعة الوصية تطلب دعمه من أجل تشكيل لجنة مؤقتةبالتوافق بين الرئيسين في أجل لا يتعدى 48 ساعة، علما أن الرئيس الأول أبو الفاضلالذي استقال، لم يقدم استقالته للمكتب المسير، كما أن الرئيس الزياتي انتخب خلالجمع اعتبر غير شرعي.
وقد كلف العامل باشا المدينة بالنيابة، لكن الأخير الذي لقيتجاوبا من أبو الفاضل الرئيس المستقيل بعد أسبوعين من تنصيبه بالإجماع، تعثر فيمهمته بعد أن رفض الزياتي الفكرة، مطالبا السلطات المحلية بمنحه وصل الإيداع علىاعتبار أن الجمع العام الاستثنائي الذي وضعه على رأس النادي بالإجماع في غياب ممثلعن المجموعة الوطنية هو جمع قانوني. وبعد أن انقضت مهلة الجامعة التي هدد مسؤولوهابحل النادي في حال عدم تشكيل اللجنة المؤقتة، على اعتبار أن التسيير الماليوالإداري للنادي غير قانوني. اقترح عامل المحمدية، فكرة تنصيب لجنة مؤقتة من خارجسرب المجموعات التي تتهافت من أجل الظفر بالتسيير، ومن خارج الفعاليات السياسية،حيث تم التوافق إلى حدود أمس الثلاثاء على مجموعة من الأسماء في عالم المالوالأعمال والرياضة، حيث تمت تزكية فكرة اختيار فرس، رئيس جمعية «مدينتنا»، على رأساللجنة المؤقتة، ودعمه بإدريس بوقنطار رئيس قدماء شباب المحمدية وأمين بوخراز مندوبالمباريات، ومندوب الشباب والرياضة، وبعض الأسماء المقترحة من طرف أبو الفاضل. وأكدت مصادر «المساء» أنه إلى حدود أمس الثلاثاء، لم يتم إخبار فرس بقرار العمالة،ولو أنه سيتم إخباره بأنه سيكون ضمن اللجنة المؤقتة. كما ينتظر في حالة استجابةالزياتي لفكرة اللجنة المؤقتة من أجل إنقاذ النادي، فإنه يقترح بعض الأسماء التيسيتم ضمها إلى باقي التشكيلة. ويعيش شباب المحمدية الذي خسر لقاء الدورة الثانيةبميدانه زوال الاثنين المنصرم أمام مولودية وجدة بهدف نظيف، أزمة تسيير مالي وإداريخانقة قد تعصف بمستقبله الرياضي، ولولا تدخل عامل المحمدية الذي قرر التعامل مباشرةمع الطاهر الرعد، المدير التقني للنادي، من أجل تسوية بعض المشاكل الإداريةوالمالية، لتعذر على الفريق الأول إجراء اللقاءات الأربعة التي أجراها منذ بدايةالموسم الجاري. علما أن اللاعبين لازالوا ينتظرون صرف مستحقاتهم ، حيث لازالت فيذمة النادي أجور خمسة أشهر وست منح (أجرة شهرين وثلاث منح من الموسم الماضي، وأجرةثلاثة أشهر وثلاث منح خاصة بالموسم الجاري) 

الاخبار العاجلة