الصحف الوطنية تجمع على أن المنتخب الوطني كان جسدا بلا روح

elmaliki_86
الوطنية
الصحف الوطنية تجمع على أن المنتخب الوطني كان جسدا بلا روح

cuperlymaroc101 - سبورناظور

أجمعت الصحف الوطنية الصادرة،اليوم الإثنين، على أن المنتخب المغربي لكرة القدم ، الذي أرغم على التعادل سلباأول أمس السبت بالرباط معمنتخب إفريقيا الوسطى برسم الجولةالأولى من تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2012 ( المجموعة الرابعة) ، كان ” جسدا بلا روحو” أعاد نفس شريط أحزان تصفيات كأسي إفريقيا والعالم 2010 “.

وفي هذاالصدد ، اختزلت صحيفة ( المنتخب ) الرياضية المباراة الرسمية الأولى التي خاضهاالفريق الوطني المغربي ، بعد تسعة أشهر من العطالة الكروية ، في ” رعونة في الآداء،وقراءة ضعيفة للخصم، وتفكك فاضح بين الخطوط ، ووسط ميدان يمشي على عكازات وهجوم فيالمنفى “.
واعتبرت أن الفريق الذي واجه منتخب إفريقيا الوسطى كان”مجرد شبح لفريقآخر كنا نحلم به ، وتفاءلنا بمقدمه، بينما كانت الحقيقة المفجعة والصادمة أنه كانفريقا على الورق، لا علاقة له على الإطلاق روحا وفكرا ومنهجا بالفريق الذي نازلمنتخب إفريقيا الوسطى“.
ومن جهتها ، ترى صحيفة ( المساء الرياضي) أن “أكثرالناس تفاؤلا كان يتوقع تقديم عرض جيد ، لكن أكثرهم تشاؤما لم يتوقع عرضا غاية فيالسوء كالذي قدمه المنتتخب الوطني أمام إفريقيا الوسطى “.
وكتبت جريدة (أخباراليوم ) أن “المنتخب الوطني خيب مرة أخرى آمال المغاربة وهو يعجز بملعبه وأمامجمهوره في افتتاح تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2012 عن تجاوز منتخب إفريقيا الوسطى ،مكتفيا بتعادل أشبه بالهزيمة” مضيفة أنه كان منتخبا “بلا هوية ، ولاروح ويلعب بدونبوصلة تحدد له معالم الطريق“.
أما جريدة ( العلم ) فلاحظت أن الفريق المغربي كادينهزم أمام منتخب يحتل المرتبة ماقبل الأخيرة في التصنيف العالمي “مكرسا مرة أخرىالأزمة العميقة التي تعاني منها كرة القدم الوطنية التي وصلت إلى الحضيض بعجزالفريق المغربي عن تحقيق الفوز ولو على منتخب يحتل المركز 202 عالميا“.
واعتبرتجريدة (الاتحاد الاشتراكي) أن الفريق الوطني بمحترفيه وطاقمه التقني الظاهركوبيرلي” والشبح “غريتس” أعطى الدليل على أنه ما زال ذلك الفريق المتواضع ، الذيسيعاني كثيرا خلال التصفيات وسيجعل المغاربة جميعا يعانون معه“.
من جهتها، قالتجريدة (رسالة الأمة) أن ” المنطق احترم ونحن نرى منتخبا وطنيا يفتقد إلى التجانسوالتكامل جراء طول مدة العطالة والسبات العميق الذي دخل فيه منذ إقصائه المدويوالكارثي من التصفيات المزدوجة لكأسي العالم وإفريقيا 2010 “.
وأردفت الجريدةأنه كان لابد أن نرى المنتخب الوطني بتلك الصورة المخجلة ، وهو عاجز عن فرض أسلوبلعبه وشخصيته أمام منتخب مصنف في الرتبة أل202 عالميا ، لم يخض مباراة إعداديةواحدة . كما لم يتم تجميع لاعبيه إلا قبل أقل من شهر على موعد مباراته ضد المنتخبالمغربي

الاخبار العاجلة